حقيقة دعوة عبده خال عن ممارسة الجنس قبل الزواج

حقيقة دعوة عبده خال عن ممارسة الجنس قبل الزواج
| بواسطة : فايز نوف | بتاريخ 13 فبراير, 2017

كشف الكاتب والروائي “عبده خال” عن حقيقة دعوته لممارسة الجنس بين الشباب والشابات قبل الزواج، نافيًا أن يكون قد طلب ذلك، مؤكدًا أن دعوته اقتصرت فقط على إباحة تعدد “النظرة الشرعية”،

وأوضح الكاتب وفقًا لمقال كتبه بـ “عكاظ”، أن تلك الهجمة ضده جاءت بعد لقاء معه على إحدى الفضائيات، لتتهمه بعد ذلك مواقع عديدة بأنه دعا للجنس قبل الزواج، مؤكدًا أن دعوته لتعدد النظرة الشرعية قبل الزواج، جاءت بسبب ارتفاع نسبة الطلاق في المجتمع السعودي.

وأكد “خال” أن هناك أمور عديدة تجعل اختيار الزوجة أو الزوج غير ملائم ولا تمنح الطرفين فرصة الاختيار الأمثل، إذ أن النظرة الشرعية قائمة على اختيار الشكل بينما قد تكون هناك عيوب تبطل هذا الزواج أو تجعل مصيره الفشل، مضيفًا: “كأن يكون أحد الطرفين معتوهًا أو به أمراض نفسية واضحة أو متخلفًا أو لا يوجد تكافؤ معرفي بين الطرفين”.

ويُضيف الكاتب في مقاله: «طالب الزواج يعرف خصال مخطوبته وأخلاقها فتأتي النظرة الشرعية لتؤكد هذا الاختيار (الشكل)، ولأن العمران الحديث ساهم في جعل الطرفين مادة لإنجاز اختبار شكلي ارتفعت نسبة الطلاق.

وكنتُ -ومازلت- أرى أن تعدد النظرة الشرعية بحضور أحد أولياء الزوجة ربما يكون هذا التعدد فرصة كبيرة لتأكيد خيار الطرفين أو رفضه».

وسبق أن أظهر إحصاء حكومي، منتصف العام الماضي، حصول نحو 127 حالة طلاق يوميًا، بمعدل 5 حالات طلاق كل ساعة، في عموم مناطق المملكة.

وتُعد قضايا الطلاق، وحضانة الأطفال ، وحرية المرأة في الإقامة بمنزل مستقل مع أطفالها بعد الطلاق، وتفاصيل أخرى في قوانين الأحوال الشخصية في المملكة، محل خلاف قديم في السعودية، يتجدد مع تسجيل حوادث جديدة ترتبط بتلك القوانين.