ما هي مواقف علماء المسلمين من مقاطعة قطر ؟؟؟

ما هي مواقف علماء المسلمين من مقاطعة قطر ؟؟؟
| بواسطة : فايز نوف | بتاريخ 19 يونيو, 2017
   

حصار وقطعية لقطر في شهر التواصل والتراحم من السعودية والامارات والبحرين وعدد من الدول العربية، بعد وقت قصير من زيارة مصارع البيت الأبيض للمملكة، وإعلان تأسيس محاربة “الإرهاب الإسلامي”.

قرار القطيعة شكّل صدمة في أوساط العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، وعبّر خليجيون عن رفضهم للقرار، عبر وسم “#قطع_العلاقات_مع_قطر”، ووسم “الشعب الخليجي ضد مقاطعة قطر”، وأضحى خبر القطيعة الأبرز والأكثر تداولاً لدى وكالات الأنباء العربية والعالمية، وحديث الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا عند الدعاة الخليجيين.

والتزم دعاة الخليج لا سيما السعوديين منهم الصمت خلال الساعات الأولى من قرار القطعية، إلى أن كسر الداعية “طارق الحبيب” الصمت، فغرد على حسابه بتويتر مساء الاثنين قائلا: “اللهم وحد قلوب الخليجيين على ما ينفعهم وينفع بهم يا رحمن يا رحيم”، ليتلوها أمس بتغريدة: ” اللهم اجمع قلوب أهل الخليج على الحق اجتماعا يسعد قلوبهم وينشر بهم الخير للعالم أجمع”.

أما اليوم فوجّه رسالة للخليجيين، قائلاً: “من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، هذا الحديث رسالتي لكل مواطن خليجي في هذه الأيام”.

الداعية محمد العريفي، قال بعد حوالي يومين من قرار القطيعة، قائلاً: “اللهم أسبغ علينا نعمتك ظاهرة وباطنة وارزقنا وولاة أمرنا التوفيق لكل خير، ووحد قلوبنا على ما يرضيك عنا وزدنا أمناً وأماناً، وخيراً وإيماناً”، مع صورة تجمع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده وولي ولي عهده.

وكان العريفي قد علّق على زيارة ترامب لبلاده الشهر الماضي، بالقول: “اللهم اجمع كلمة عبادك على الخير والهدى، واشمل بتسديدك وتوفيقك ما تبذله المملكة من جهود وملتقيات، ووفق ولاة الأمر لخير العباد والبلاد”.

وعلى ذات منوال العريفي سار الداعية السعودي عائض القرني، الذي نشر بعد يومين من القرار على فيس بوك قائلا: “‫اللهم وفّق مليكنا خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي عهده لما تحب وترضى، واحفظ مملكتنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن”، صورة تجمع أمراء بلاده الثلاثة.

أما الداعية الإسلامية سلمان العودة، فلم يعلق على قطيعة الأخوة الخليجين، بينما غرّد على حسابه، “الوعظ ليس بحاجة للتزيد والكذب وأبلغ الوعظ وعظ القرآن والسنة (فبأي حديث بعده يؤمنون)”، وفي تغريدات أخرى تناول الحديث عن الحزن والخوف وطرق التوبة.

“أحمد الشقيري” أيضا لم يعلق على القرار، ولم يأت على ذكره، بينما نشر على حسابه، عن سر دوام النعمة بشكرها، ومشاركة برنامج “قمرة” الذي يعرض أفلام تحمل رسائل مجتمعية خيرية.

وبدا غريباً عدم تضامن أو إشارة الدعاة لقطر، لا سيما وأن الأمير تميم بن حمد آل ثاني يحرص خلال شهر رمضان من كل عام، على دعوة العلماء لمأدبة إفطار.

ويتصدر 9 دعاة سعوديون قائمة أكثر الحسابات متابعة عربياً على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فقد حصل الداعية السعودي محمد العريفي على المرتبة الأولى من حيث المتابعة عربية بـ13 مليون متابع.

وحل بالمرتبة الثانية الإعلامي أحمد الشقيري بـ11.7 مليون متابع، يليه عائض القرني بـ10.4 مليون متابع، ثم الدكتور سلمان العودة بـ7.2 مليون متابع.

كلمات دليلية