بالفيديو : مناشدة أبناء القبائل العائدة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان ؟؟

بالفيديو : مناشدة أبناء القبائل العائدة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان ؟؟
| بواسطة : فايز نوف | بتاريخ 9 يوليو, 2017

سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله

يقول الله تعالى (( لِإِيلَافِ قُرَيْشٍ (1) إِيلَافِهِمْ رِحْلَةَ الشِّتَاءِ وَالصَّيْفِ (2) فَلْيَعْبُدُوا رَبَّ هَٰذَا الْبَيْتِ (3) الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ (4))
كما تعلمون ولا يخفى عليكم قديما حال العرب وسكان الجزيرة العربية فكانوا يتنقلون شمالاً وجنوباً بحثا عن الرزق لهم ولأنعامهم ومن القبائل التي هاجرت بعض من قبيلة عنزة بالإضافة لقبائل أخرى مثل شمر وبني خالد وغيرها من القبائل السعودية وعندما بدأت تحدد الحدود الجغرافية بعد تفكك الدولة العثمانية ونشأت دول أخرى ومنها المملكة العربية السعودية على يد المؤسس المغفور له جلاله الملك عبدالعزيز, طيب الله ثراه واجهت هذه القبائل من الدول التي هاجرت إليها من قبل حكوماتها مشاكل كونهم سعوديين وانتماؤهم للمملكة فقام جلالة المغفور له – جلاله الملك فيصل بن عبدالعزيز رحمه الله – بإعطاء أوامره لفتح الحدود لهذه القبائل كونها نجدية الأصل وخوفا عليها لتعرضها للاضطهاد والمذاهب الهدامة , وتعاملت الدولة معهم بكل إنسانية واعتبرتهم من نسيج المجتمع السعودي
وحين عودتهم منحو تصاريح للتنقل في عام 1405هـ ومن ثم تم منحهم بطاقة بيضاء فيها معلومات عن حاملها في عام 1410هـ ثم تم استبدالها ببطاقة سوداء وسميت بطاقة تنقل وعمل للنازحين من الدول العربية المجاورة.
وبناء على الأمر السامي الكريم تاريخ رقم 603/8 بتاريخ 1/12/1420هـ بمنح الجنسية العربية السعودية لحاملي البطاقات ذات الخمس سنوات ( عنزه وشمر وبني خالد والأساعده من عتيبة وحلفاء هذه القبائل ) فبهذا استفاد غالبية أفراد تلك القبائل من الأمر السامي الكريم , إلا انه تعطلت جميع الأوامر السامية في عام 1428هـ وأستمر التجديد على نفس البطاقة إلى تاريخ 29/12/1435هـ وبعدها حيث صدر قرار من وكالة الأحوال المدنية تم توجيهه إلى جوازات حفر الباطن وذلك بإلزام أبناء القبائل العائده ( النازحة) بالتوقيع على تعهد يلتزمون بموجبه بإحضار جوازات ووثائق أجنبية من العراق وسوريا كما أنهم قاموا بتحويل بطاقة التنقل والعمل إلى رخصة إقامة وأصبحوا أشبه بالوافدين الأجانب ، وكما يعلم الجميع بأن القبائل تلك بدو رحل لا يملكون أية وثائق أجنبية وليس لهم وطن غير هذا الوطن المعطاء المملكة العربية السعودية.
لم يتم إنهاء أوضاعهم حتى الآن ومازالت معاناتهم قائمة , كما أنه يوجد بعض من أبناء القبائل العائده (النازحة) من حملة بطاقات ذات الخمس سنوات ممن لم يتسنى لهم تجديد بطاقاتهم عند انتهائها في عام 1405 هـ و عام 1415 هـ و عام 1420هـ وفترات التجديد التي تلتها ولازالت بطاقاتهم منتهية حيث ذهبوا إلى دولة الكويت الشقيقة للبحث عن لقمة العيش ومن ثم عادوا إلى وطنهم الغالي وهم يعيشون بمعاناة يومية بسبب انتهاء بطاقاتهم منذ سنوات طويلة فهل يعاقبون من ذهبوا للكويت للعمل للقمة العيش ويكفينا مقولة الملك فهد بن عبدالعزيز أثناء الغزو على الكويت إما أن تعود الكويت أو تروح السعودية . فهو كان رحمه الله يعتبر أن البلدان هما بلد واحد
سيدي هذا شي بسيط مما يعانونه فالمعاناة اكبر أن توصف ومنها
لايستطيعون :
فتح حسابات بنكية
تلقي العلاج إلا بدفع الفاتورة
متابعة تعليمه
استخراج صك زواج
إرفاق أبناءه بالبطاقة
استخراج شهادة ميلاد
استخراج رخصة قيادة
امتلاك منزل
امتلاك سيارة باسمه
استخراج شريحة جوال
استخراج بلاغ ولادة للمولود
السفر
الحصول على وظيفة
استخراج أي شيء يثبت أبناءه.
المأساة كبيره وكل يوم يزداد الوضع إلى الأسوء وهم من نسل المجتمع و قبائل سعودية الأصل ومن أهل السنة والجماعة ومنهم الكثير من المتعلمين كالطب والهندسة والقانون وأصحاب مراكز ناجحة من استطاع أن يكمل تعليمه , ويكيفا دليلا تصريح سيدي الأمير نايف بن عبدالعزيز رحمه الله عندها رفض تسميتهم بالقبائل النازحة وقال هم أبناء الوطن رحلوا وعادوا , ولاة الأمر حفظهم الله أصدروا الأوامر الملكية السامية بتجنيس أبناء القبائل العائده ( النازحه )
ما نرجوه من ولاة أمرنا القيادة الحكيمة بتوجيه أمر سامي بتفعيل الأوامر السامية القاضية بتجنيس أبناء القبائل والمشار اليها أعلاه تحت كفالة شيوخ القبائل والمعرفين , فنحن ياسيدي في حالة يرثى لها . وليس لدينا غير الله ثم انتم عونا لنا فمن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة.
اسأل الله أن يحفظكم ويجعلكم ذخرا للإسلام والمسلمين .
فيديو مناشدة أبناء القبائل العائدة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان