تفاصيل جديدة عن رفض جامعة أم القرى تسجيل طالب لقصر قامته حقائق جديدة

تفاصيل جديدة عن رفض جامعة أم القرى تسجيل طالب لقصر قامته حقائق جديدة
| بواسطة : Mohanad Ahmed | بتاريخ 25 يوليو, 2016
المصدر - سبق

حقائق جديدة تتكشف عن رفض فرع جامعة أم القرى بمحافظة القنفذة بمنطقة مكة المكرمة قبول طالب تقدم لإكمال دراسته بالجامعة، بسبب قصر في القامة وضعف في الوزن، خالف الطول المحدد من قبل الفيفا لعددٍ من المهامِّ الرياضية، بحسب تصريح متحدث جامعة أم القرى، فيما تذمر والده من هذا الأمر الذي حرم ابنه إكمال دراسته وتحقيق طموحاته، مستغرباً من هذا القرار الذي لم يسبق له أن سمع به في الجامعات الأخرى.

وذكر “أحمد عالي الغامدي”، والد الطالب “راكان” لـ”سبق”: “إنه تقدم بأوراق وشهادات ابنه للجامعة، بعد ذلك استبعد ابني من قائمة المقبولين بسبب نقص طوله ووزنه، على الرغم من أنه تخرج من الصف الثاني ثانوي بنسبة “95:68” وفي الثالث الثانوي نسبته “96:24″ بمعدل تراكمي: 95:96”.

وأشار “الغامدي”: “ابني يرغب مواصلة الدراسة، وبهذا الاستبعاد حرم من ذلك، مناشداً المسؤولين في الجامعة بإعادة النظر في مسببات الاستبعاد غير المنطقية بالنسبة للجامعات، فلو كان الأمر يتعلق بالكليات العسكرية لا خلاف فيه ومتعارف أن القبول بها يعتمد على طول الشخص ووزنه ولياقته”.

ونقلت “سبق” شكوى ولي أمر الطالب لمتحدث الجامعة “الدكتور عادل باناعمه”، الذي ذكر: “تنصُّ لوائح القبول في الجامعات على أنّه يحقُّ لأيِّ قسمٍ أو كليةٍ أن يضيف ما يراه من شروط ضرورية للقبول بما يتوافق مع طبيعة التخصص”.

وأشار الدكتور “باناعمه”: “أقرَّ مجلس قسم التربية البدنية منذ خمس سنواتٍ جملةً من الشروط البدنية التي يرى ضرورتها لخريج التربية البدنية، ومن ضمن هذه الشروط شروطٌ تتعلق بالوزن والطول واللياقة. وهذه الشروط معمول بها في جميع أقسام التربية البدنية بسائر فروع الجامعة”.

وأردف “باناعمه”: “الطولُ المقرّ شرطاً للقبول هو “165” سم؛ لأنّه هو الطول المحدد من قبل الفيفا لعددٍ من المهامِّ الرياضية، كما أن الكليات الأمنية- وهي إحدى أهم جهات سوق العمل لخريجي قسم التربية البدنية- تشترط هذا الطول أيضاً، وكذلك هو الطول الأدنى المناسب لكثير من المناشط الرياضية والمواد العملية التخصصية، وهذا الشرط يعمل به الكثير من أقسام التربية البدنية داخل المملكة وخارجها وليس خاصاً بجامعة أم القرى”.