حقيقه العلاقة بين ترامب والاميرة ديانا

حقيقه العلاقة بين ترامب والاميرة ديانا
| بواسطة : Admin | بتاريخ 11 نوفمبر, 2016

بعد انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة الأميركية بدأت المواقع الأجنبية تستعيد ما قالته الأميرة البريطانية الراحلة ديانا عن اعتباره رجلاً غريب الأطوار وتعبيرها عن خوفها منه بعد التحرشات الكثيرة من قِبَله بها.

وبحسب موقع مجلة “غالا” فأنّ الأميرة ديانا قالت عن ترامب وعلى مسمع من إحدى مذيعات BBC خلال حضورها حفل هذا الرجل يخيفني”.

وبحسب الموقع، فقد بدأ دونالد ترامب بملاحقة الأميرة ديانا بعد طلاقها من الأمير تشارلز، إلا أنّه لم يتمكّن يوماً من تحقيق هدفه.

وكشفت المذيعة البريطانية سيلينا سكوت عن أنّ دونالد ترامب، سعى للزواج من الأميرة ديانا عقب انفصالها عن الأمير تشارلز عام 1996.

وتابعت سكوت التي كانت تربطها علاقة صداقة مع الأميرة بأنها الأخيرة كانت حائرة وسألتها:”ماذا أفعل؟ لقد جعلني دائمة القلق”.

وقالت سكوت: “لقد نصحتها أن تتجاهله وتلقى بقلقها في سلة المهملات”

وكشفت أنّه عندما توفيت الأميرة ديانا في حادث سيارة في باريس عام 1997، أبلغ ترامب أصدقاءه أنّ أسفه الأكبر أنّه لم يواعد ديانا، وقال إنّه طالما اعتقد أنّ لديه فرصة لحياة رومانسية معها.

مشيرة بأن ترامب كان ينظر إلى ديانا باعتبارها مكافأة لنفسه، مضيفة إنّه مع تكدس منزل أميرة ويلز بورود رجل الأعمال الأميركي، أصبحت قلقة على نحو متزايد بشأن ما ينبغي عليها فعله، فضلاً عن أنّها بدأت تشعر كما لو أنّه يتربص لها.

وأوضحت صحيفة الـ”صنداي تايمز” أنّ ترامب أغرق ديانا بباقات الزهور الضخمة، التى تبلغ قيمتها مئات الجنيهات، والتي داوم على إرسالها إلى قصر كنسينغتون في لندن، منذ انهيار علاقتها بالأمير تشارلز.