دراسة عجيبة.. النميمة مفيدة للدماغ والثرثرة مفرحة!

دراسة عجيبة.. النميمة مفيدة للدماغ والثرثرة مفرحة!
| بواسطة : فايز نوف | بتاريخ 19 يناير, 2017

في دراسة “غريبة” قد تكون نتائجها سارة بالنسبة لبعض الناس، تبين أن “النيمة” و”القيل والقال” مفيد للدماغ ومفرح!
وفي التفاصيل، قدمت مجموعة من علماء النفس دراسة جديدة تقول إن “النميمة” مع الأصدقاء مفيدة وجيدة بالنسبة للأشخاص، بحسب ما أوردت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية.
فقد توصل الباحثون إلى أن تبادل أخبار الآخرين يرفع من مستويات هرمون الاكسيتوسين ويسمى “هرمون الحب”، وذلك بالمقارنة مع مستوياته في ظل المحادثة العادية.
ودرس علماء نفس من بافيا في إيطاليا آثار “القيل والقال” على مجموعة من النساء، حيث أشارت الدكتورة ناتاسكيا بروندينو، المؤلفة الرئيسية للدراسة، إلى أنها ترغب في دراسة تأثير النميمة على الدماغ، وذلك بعد ملاحظتها بأنها شعرت بالراحة والتقرب من زميلاتها بعد الثرثرة.
ووجد الباحثون أن دماغ المرأة يفرز كميات أكبر من الاكسيتوسين بعد النميمة، وهو الهرمون الذي يفرز عند ممارسة العلاقة الحميمية، حيث يساعد على توثيق الصلة مع الأشخاص المقربين.