تفاصيل حادثة شاكر مستور الحارثي وصديقه

تفاصيل حادثة شاكر مستور الحارثي وصديقه
| بواسطة : فايز نوف | بتاريخ 31 يناير, 2017

images (13)

images (14)

فتحت شرطة السلامة شمال مدينة جدة، الأربعاء (22 أبريل 2015)، تحقيقًا في حادث مروري أصيب خلاله سائق دراجة نارية واثنان من أصدقائه، كانت دوريتان أمنيتان تطاردهما على كورنيش جدة أول أمس. وكشف التقرير الطبي الأولي الصادر عن المستشفى أن سائق الدراجة النارية أصيب بكسر في الجمجمة والكتف اليسرى والفخذ اليسرى مع نزيف داخلي؛ ما أدخله في غيبوبة نقل على إثر ذلك إلى المستشفى، فيما أصيب أحد مرافقيه برضوض وقطع في أربطة الرجل اليسرى.

ووفقا لموقع عاجل قال محمد الغامدي المصاب الثاني إنه كان برفقة صديقه شاكر مستور الحارثي في نزهة على امتداد طريق الملك عبدالعزيز، إلى أن وصلوا إلى الكورنيش، وتحديدًا بجوار مسجد الرحمة، مضيفًا أنهم لاحظوا دورية تلاحقهم من الخلف فجأة بالتزامن مع أخرى قادمة من الأمام في عكس الاتجاه.وتابع الغامدي: “في تلك الأثناء، داهمنا الارتباك، خصوصًا من الدورية التي عكست اتجاه السير؛ ما اضطر قائد الدراجة (شاكر) إلى استعمال المكابح، فانحرفت الدراجة عن مسارها وانقلبنا، ثم ارتطمنا بإحدى الأشجار”.

وأضاف أنه نتيجة قوة السقوط والارتطام بالشجرة فقد (شاكر) الوعي تمامًا، فيما أصيب هو برضوض وقطع في أربطة الرجل اليسرى، ونجا صديقهما الثالث إلا من عدد من الخدوش البسيطة، مبينًا أنهم مكثوا 40 دقيقة في انتظار إسعافهم.وأشار إلى أن صديقه يرقد في غرفة العناية المركزة بمستشفى الملك فهد للقوات المسلحة بجدة “في الوقت الذي يحاول فيه رجال الشرطة الزعم بأن سبب مطاردتنا هو هروبنا من إحدى نقاط التفتيش”، مؤكدًا أنه يملك الأدلة والشهود التي تدحض ذلك.من جهتها، طالبت والدة شاكر الحارثي صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق في الحادث ومعاقبة المتسبب، موضحةً أن ابنها أصبح على حافة الموت نتيجة النزيف.