داعشي يقتل امه امام الناس بسبب الردة

داعشي يقتل امه امام الناس بسبب الردة
| بواسطة : Basel Moh | بتاريخ 8 يناير, 2016

ذكرت شبكة “سى إن إن” الأمريكية أن أحد مقاتلي تنظيم داعش قد قتل أمه أمام حشد فى مدينة الرقة السورية، حسبما أفاد المرصد السورى لحقوق الإنسان.

وأوضحت الشبكة أن الداعشى البالغ من العمر 20 عاما قد قتل والدته فى مدينة الرقة التى تعتبر العاصمة الفعلية للتنظيم المتطرف أمام المئات بالقرب من مكتب البريد الذى تعمل به.

واتهم داعش السيدة بالردة، وزعم أنها كانت تحرض ابنها على مغادرة الدولة التى أسسها داعش، وأرادت أن تهرب معه، وأشار ابنها إلى أن والدته قالت له إن التحالف الدولى سيقتل كل أفراد التنظيم.

وذكر المرصد أن الضحية كانت فى الأربعينيات من عمرها، فى حين ذكرت جماعات حقوقية أخرى منها “الرقة تذبح بصمت” أنها كانت فى الخامسة والثلاثين. وقالت سى إن إن إنه لم يتسنى لها التأكيد من صحة تلك التقارير، إلا أن داعش عزز سمعته المتطرفة بتنفيذ عمليات إعدام مقل الذبح وإطلاق النار الجماعى والحرق أمام الكاميرات ونشر فيديوهات لها على مواقع التواصل الاجتماعى.