بالصور مقاضاة معلمة استغلت الفيس بوك للتهكم على طالبتها!

بالصور مقاضاة معلمة استغلت الفيس بوك للتهكم على طالبتها!
| بواسطة : Basel Moh | بتاريخ 14 أكتوبر, 2016

على خلفية إساءة معلمة سعودية لبنات الجنوب من خلال عدد من تغريداتها على “تويتر” إضافة إلى ما تداوله المغردون من عبارات عنصرية قيل إنها كُتبت للطالبات على سبورة الفصل الدراسي أكد المستشار القانوني أحمد المالكي أنه في سياق ما تم تداوله فإنه بداية يجب أن يكون هناك تحقيق إداري يستمع لجميع الأقوال الواقعة من الطالبات أو المعلمة، وعلى ذلك إذا ثبت أن المعلمة صدرت منها فعلًا ألفاظ عنصرية أو تصنف تحت باب القذف أو الشتم، فبذلك سيكون بحقها عقوبتان.وحسب موقع “ عين اليوم” أشار إلى أن العقوبة الأولى إدارية تخص إدارة التربية والتعليم وهي من تتخذه بحق المعلمة فقد تصل إلى إحالة المعلمة من العمل التعليمي إلى العمل الإداري، وأما العقوبة الثانية الواردة بحق المعلمة فهي جنائية حيث تتم إحالتها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام وإذا ثبت تلفظها بإحدى الأقوال الطائفية أو العنصرية، فهناك حق خاص لهؤلاء الطالبات في أنه إذا ثبت تعرضهن لضرر معنوي أو سب وشتم فيحق لهن أن يتقدمن إلى المحكمة بدعوى خاصة مستقلة يطالبن بحقهن الخاص في هذه الواقعة.
ونوه المالكي إلى أن جرائم السب والقذف والشتم في السعودية ليست مقننة أي ليس لها نظام واضح يحدد العقوبة، وإنما هي من جرائم التعزيرات وهذه النوعية من الجرائم تكون العقوبة فيها متروكة للسلطة التقديرية للقاضي، حيث تبدأ العقوبة في جرائم التعزيرات من التعهد للوم إلى الجلد بحدود إلى السجن وقد تصل أحيانًا إلى القتل تعزيرًا في حال كانت من الجرائم الكبرى